علوم وتكنولوجيا

فايزر تسعى للحصول على الموافقة بإعطاء جرعة ثالثة من لقاحها

أكدت شركتا فايزر الأمريكية وبيونتيك الألمانية لصناعة العقاقير أن إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد سوف توفر فعالية أكبر ضد السلالات المتحورة من الفيروس بما في ذلك دلتا.

وذكرت الشركتان في بيان مشترك أن البيانات الأولية للدراسة عن الجرعات المعززة للقاح المضاد للفيروس، أثبتت أن تلقي جرعة ثالثة من اللقاح بعد نحو ستة أشهر من الجرعتين الأوليتين، توفر مستويات أعلى بخمس إلى عشر مرات من الأجسام المضادة للفيروس.

وأضاف البيان أن الشركتين سوف تقومان بنشر المزيد من البيانات المحددة قريباً، ووأنهما يخططان لتقديمها إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، والسلطات التنظيمية الأخرى في الأسابيع المقبلة.

وأشارت الشركتان أن الجرعة الثالثة تهدف إلى توفير حماية مناعيّة معزّزة للأشخاص الذين تلقّوا الجرعتَين الأوليين، كما اشارت إلى أنهما تعملان أيضاً على تطوير نسخة محدثة من لقاحهما المضاد للفيروس تستخدم تقنية جديدة ضد المتحور دلتا.

كما لفتتا إلى أنّ لقاحهما أظهر نتائج جيّدة في المختبر ضدّ المتحوّرة دلتا، وبالتالي فإنّ جرعة ثالثة ستكون قادرة على تعزيز المناعة ضدّ هذا المتحوّر أيضاً، وقالتا إنّ هناك اختبارات جارية لتأكيد هذه الفرضيّة.

كما أشارت الشركتان أنهما يتّجهان خلال الأسابيع المقبلة لطلب تصريح من أجل إعطاء جرعة ثالثة من لقاحهما المضادّ لكوفيد-19، في الولايات المتحدة وأوروبا خصوصاً، وفق ما أعلنت الشركتان في بيان.

وردا على هذا البيان أكدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في بيان مشترك أن الأشخاص الذين تلقوا جرعات كاملة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد لا يحتاجون الى جرعات معززة في الوقت الحالي.

وذكر البيان أنه سيتم منح الجرعات المعززة في حال أثبتت الدراسات العلمية أن هناك حاجة إليها.

وحذرا من أن الأشخاص الذين لم يتلقحوا لقاحاً ضد الفيروس لا يزالون معرضين للخطر، إذ أثبتت الإحصائيات أن جميع الإصابات المسجلة في المستشفيات، والوفيات الناجمة عن الفيروس معظمها ممن لم يتلقوا اللقاح.

وأكد البيان في المقابل أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل محميون من الإصابة بالفيروس وسلالاته المتحورة، بما في ذلك السلالة المتحورة دلتا المنتشرة حالياً في العديد من البلدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى