مجلس الأمة

وزيرة الأشغال: لم أتخذ قرارات تضر المال العام ولم أمارس التضليل أو التدليس

يناقش ‏مجلس الأمة في جلسته العادية، اليوم الثلاثاء، الاستجواب المقدم من النائب حمدان العازمي إلى وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الكهرباء والماء د. أماني بوقماز، والذي يتضمن محورًا واحدًا حول تعارض المصالح والإضرار بالمال العام وتضليل نواب الأمة والإخلال بمبدأ التعاون بين السلطتين.

وقالت وزيرة الأشغال العامة د. أماني بوقماز، في ردها على الاستجواب: “لم أتخذ قرارات تضر المال العام ولم أمارس التضليل أو التدليس، ووفق حكم المحكمة الدستورية في 2006 لا يجوز مساءلة الوزير على أعمال سابقة إلا أنني آليت على نفسي صعود المنصة التزامًا باحترامي لأداة الاستجواب.

وأضافت بوقماز: الاستعانة بي كمستشارة للمخاطر في مشروع المطار لا يمثل أي صفة تعاقدية ولا يمكنني القيام بأية مطالبات أمام الوزارة، وقمت بتدريب 80 مهندسًا ومهندسة في وزارة الأشغال لنقل الخبرات في التخصص النادر المتعلق بالمطالبات المالية”.

وتابعت: التزمت بنظم وضوابط تولي الوظائف الإشرافية في ترشيح المهندسة مي المسعد كوكيلة للوزارة خاصة أن لديها خبرات فنية متراكمة جعلتها مرشح مستحق للوظيفة، منها إنهاء مشروع جسر جابر بنجاح.

وأكدت أن تمديد عقد مشروع المطار تم بعد موافقة جميع الجهات المختصة واستبدال الأرضيات تم بعد موافقة المهندس الاستشاري على اعتماد المادة البديلة المقترحة من الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى