وأوضح المقبل، خلال خطبة له، أنه ليس ضد الترفيه، بل معه “إذا كان ضمن الضوابط الشرعية قولًا وفعلًا، ونحن ضد سلخ المجتمع عن هويته، وضد ذبح الحياء باسم الترفيه”، وذلك في إشارة إلى مشاركة فنانين ومشاهير في حفلات غنائية وراقصة في المملكة، ضمن أنشطة الهيئة.

وأضاف: المقبل “نحن ضد جلب شذاذ الآفاق وفساقهم إلى بلاد الحرمين باسم الترفيه، لتتفتح أجيالنا الناشئة على تلك النماذج الساقطة التي تصدر على أنها نجوم وقدوات”.

يذكر أن الهيئة السعودية العامة أنشئت في 7 مايو 2016، وتُعنى بكل ما يتعلق بنشاط الترفيه، وكان أول رئيس لها هو أحمد بن عقيل الخطيب الذي أعفي من منصبه في 18 يونيو 2018، ليخلفه في المنصب المستشار تركي آل الشيخ.