وجاء مشروع القانون، الذي مرره البرلمان الأسبوع الماضي، ردا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي صنف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية أجنبية.

ولا يبدو للقانون أي تأثير فعلي على القوات الأميركية أو عملياتها في المنطقة، في وقت لم تكشف طهران عن أي خطوات تتجاوز مجرد إقراره.

واكتفت وسائل الإعلام الرسمية بنقل أن روحاني وجه تعليمات لوزارة الاستخبارات ووزارة الخارجية والقوات المسلحة والمجلس الأعلى للأمن القومي بتنفيذ القانون، من دون أي تفاصيل أخرى.